blog_post_pic

أخبرتكم مسبقاً أن المدونة ستكون عن أكثر الأشياء التي تشبهني، وأقربها لقلبي، من الأشياء التي أستمتع باقتنائها مراراً وتكراراً، تجربتها و صرف المزيد من المال عليها دون تردد هي ( كتب / منظمات / تطبيقات وأدوات إدارة الوقت والإنتاجية ).

يحصل أن تأتيني بعض الأفكار الجيدة، أو ينشغل عقلي بتذكر الأشياء اللازمة لعمل شيء ما، ولأنشغالي أترك تدوينها لوقت لاحق، ولكن للأسف. هل تشيخ ذاكرتي أحياناً ؟ لا أعلم . تعلمت الدرس أن أكتب الملاحظات و الأفكار فوراً ، في الهاتف المحمول أو في دفتر الملاحظات. وثقت بذاكرتي المؤقتة عدة مرات لكن الفشل في استرجاعها هو النتيجة المعتادة .

قال والدي ذات مرة ( أن أسوأ أنواع الحبر أفضل من أجود أنواع الذاكرة ) لا يمكن أن أكون أكثر اتفاقاً!. قرأت مسبقاً أن من إيجابيات التخلص من المهام في رأسك وكتابتها على الورق، الحصول على ذهن صاف، مامعنى ذلك؟ أي كلما أمتلأ رأسك بالمهام، انشغل عقلك بمحاولة عدم نسيانها ، وهذا الجهد لا يتوقف مما يعني انخفاض طاقة عقلك التي كان من الأفضل توفيرها لعمل المهام نفسها وليس تذكرها فقط!. 

 في هذا الموضوع سأكتب عن ٨ أدوات أستخدمها بشكل شبه يومي لإدارة مهامي ، تدوين أفكاري السريعة والطويلة، حفظ وتنظيم الاقتباسات والمواضيع و مصادر الإلهام .


*( الترتيب غير مهم )

407819-awesomenote Screen Shot 2016-06-29 at 6.24.38 PM

هذا التطبيق المميز استخدمه منذ سنوات، يحتوى على العديد من الميزات :

  • تدوين المهام و الملاحظات بالنص أو الصورة أو الصوت
  •  منظم على شكل مجلدات مختلفة 
  • يتيح تدوين اليوميات بشكل بصري جميل
  • المنتج الجميل بصرياً والمتقن لايمكنني تجاهله بسهولة. أجزم أن مصممي التطبيق قد بذلوا جهداً يستحق الشكر.

.


Evernote

من أشهر الأدوات المختصة في تنظيم الأفكار الاقتباسات والمواضيع وتصنيفها داخل مجلدات. متوفرة كتطبيق، على الموقع ، وأدواة يمكن إضافتها للمتصفح، وتدعم المشاركة من العديد من أدوات الطرف الثالث. إنتشار هذه الأداة مصدر قوة وراحة كبيرة للمستخدم .

.

.


منصة تنظيم أفكار ومشاريع على شكل بطاقات ، أعتمده بشكل رئيسي في العصف الذهني وجمع أفكاري تحت تصانيف مختلفة .

 

.

 


برنامج إدارة مشاريعي الصغيرة، أسجل فيه أهدافي كمشاريع وأتابع تقدم كل مشروع حسب المهام المسجلة فيه ، مثل: مشاريعي المهنية / الشخصية / الصحية وتحت كل مشروع مجموعة أهداف ومهام .

.

 


تطبيق من تصميم المصمم السعودي “بندر رفة” ، استخدمت هذا التطبيق
منذ بدايته حتى وصل لشكله النهائي الجميل، يستحق أن يكون تطبيق المهام الرئيسي في هاتفك، الذي يميزه عن الكثير من برامج المهام هو:

 إمكانية إنشاء مشاريع لا منتهية تحت تصنيف معين، مثلا: لدي تصنيف رئيسي “العمل” يمكنني داخل هذا القسم إضافة ( مجلد مشروع / مهمة مستقلة / قائمة مهام تحت عنوان محدد ) .

.


أداة الكتابة والتحرير من قوقل والتي تنافس Microsoft word و pages. منصات الكتابة بإعتقادي تعتمد على انسجام وراحة المستخدم معها، كنت من مستخدمي برنامج word قبل انتقالي للماك ، ولكن بالرغم من إمكانيات برنامج pages إلا أنني لم أعتد على استخدامه حتى الأن للكتابة الحرة والتدوين. لكن google docs وفر لي هذا الإحساس مجدداً .


IMG_2593

منصة لمشاركة المقالات. حصلت على العديد من المقالات المميزة والتجارب الإستثنائية فيها حول الإنتاجية وإدارة الوقت.


منظم المهام الورقي المعتمد لأكثر من سنة، هذا المنظم مختلف تماماً بنظري عن باقي المنظمات. كل منظم أقتنية يحتوي على جزء ما لا يعجبني، سواء (اسلوب المنظم أسبوعي فقط او شهري فقط او يومي فقط /نوع الورق / التسطير / الخطوط / الألوان / شكل المنظم الداخلي أو الخارجي/ ضعف الإهتمام بالتفاصيل ) لكن هذا المنظم استطاع أن يتجاوز كل المشاكل السابقة بجدارة. لدي نوعان ( مؤرَخ / بدون تاريخ)


من الكتب الإستثنائية التي وقعت على يدي عن إدارة الوقت . يتميز بإحتوائه على الكثير من الأفكار القابلة للتطبيق وأبعد مايكون عن الحشو وتصفيف الكلام. ترجمة مكتبة جرير .